أخبار

المركز الإعلامي
عودة إلى القوائم
18 يناير 2015

"مكتب التنظيم والرقابة" يسلط الضوء على المستوى العالمي لقطاع المياه والكهرباء والصرف الصحي في أبوظبي

The Bureau Stand at IWS 2015

يقدّم أنشطة ومعروضات تفاعلية فريدة أمام المشاركين في القمة العالمية للمياه 2015  

أبوظبي، 18 يناير 2015: عشية استضافة أبوظبي لأعمال الدورة الثالثة من القمة العالمية للمياه 2015، استكمل "مكتب التنظيم والرقابة" جناحه المتميز لاستقبال الوفود والزوار الذين يحضرون من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في أعمال القمة خلال الفترة من 19 حتى 22 يناير الجاري على أرض مركز أبوظبي الوطني للمعارض.  وتأتي مشاركة المكتب في فعاليات القمة العالمية للسنة الثالثة على التوالي بهدف التعريف بدور المكتب وبمساهماته في إرساء قطاع عالمي المستوى للمياه والكهرباء والصرف الصحي في أبوظبي.

وعن مشاركة المكتب في هذا الحدث الدولي، قال سيف سعيد القبيسي، المدير العام بالإنابة لمكتب التنظيم والرقابة: "إن استدامة مواردنا الثمينة هي قضية ملحّة على مستوى العالم. ومشاركتنا اليوم في أعمال القمة ستعزز تواصلنا مع القيادات، وصناع السياسات، وكبار المستثمرين، والخبراء المختصين، الذين يسعون جميعاً لتوحيد الجهود من أجل ابتكار حلول عملية ومستدامة لتحديات أمن المياه والطاقة التي يواجهها عالمنا اليوم. ويعكس حضورنا في القمة عرضنا للتعريف بالقطاع والدور الذي يقوم به لضمان استمرارية خدمات الماء والكهرباء والصرف الصحي بالإضافة الى مشاريعنا والتي تعرض مدى التقدم الذي قد تم تحقيقه  لتحقيق رؤية ابوظبي 2030 ، وتنفيذ أهدافها الرامية للحفاظ على مواردنا للأجيال القادمة."  

وسيعرض المكتب المشاريع التي يشرف عليها في جناحه المتميز باستخدام مزيج فريد من أحدث تقنيات العرض ، للتعريف بالمبادرات والبرامج المتنوعة التي تشهدها الإمارة، وخاصة تلك التي يقوم بها كلٌ من "مكتب وفّر طاقة" و"مكتب وفّر مياه".

ويمكن للزوار التجول في الجناح التفاعلي للمكتب والاستمتاع بالألعاب التفاعلية الهادفة من مكتبي "وفّر مياه" و"وفّر طاقة"، والمشاركة في العديد من من الأنشطة التي تعتمد تكنولوجيا العرض الواقعي Augmented Reality. 

وختم القبيسي بالقول: "نحن نعمل بشكل متواصل مع مختلف الجهات المعنية على تطبيق مشاريع ومبادرات وحملات توعوية شاملة، والتي ستساعد في المحصّلة على توجيه السياسات والاستراتيجيات الخاصة بالقطاع، وتعزز قدرات الإمارة في مجال ترشيد استخدام المياه والطاقة."

ومع توقع استضافتها لأكثر من 32 ألف زائر من المختصين والمعنيين بقطاعات المياه والطاقة والبيئة من كافة أنحاء العالم، تشكل القمة العالمية للمياه 2015 في أبوظبي منصة مثالية بالنسبة لمكتب التنظيم والرقابة لبناء العلاقات والشراكات، وتبادل الخبرات، والتعريف بنتائج بعض المبادرات الهادفة إلى إدارة موارد المياه والطاقة  بكفاءة في أبوظبي والمنطقة.