أخبار

المركز الإعلامي
عودة إلى القوائم
17 أغسطس 2014

خطوات بسيطة سهلة لترشيد استهلاك المياه والكهرباء - الحملة الصيفية 2014

ما نقوم به للتوفير في استهلاك الكهرباء ينعكس إيجاباً على موارد المياه والعكس صحيح

أبوظبي، 17 أغسطس 2014: يشهد فصل الصيف زيادة في استهلاكنا للمياه والكهرباء للتعامل مع حرارة الطقس؛ الأمر الذي يتسبب بضغط هائل على شبكات المياه والكهرباء في أبوظبي لتلبية الطلب المرتفع عليهما. وهو ما ينعكس بالتالي على فواتير المياه والكهرباء.

ومن هذا المنطلق، ينظّم "مكتب التنظيم والرقابة"، الجهة المسؤولة عن تنظيم قطاع المياه والكهرباء في أبوظبي، بالتعاون مع كلٍ من شركة أبوظبي للتوزيع وشركة العين للتوزيع، حملةً صيفية لتوعية المستهلكين وتشجيعهم على القيام بتغييرات صغيرة فعّالة في عادات استهلاك المياه والطاقة.

ويلفت راشد الراشدي، نائب مدير عام مكتب التنظيم والرقابة إلى أن رسالة المكتب في هذا الشأن واضحة ومباشرة: "خطوات بسيطة قد تحقق نتائج مؤثرة. وما نقوم به لترشيد استهلاك الطاقة، ينعكس إيجاباً على ترشيد استهلاك المياه، والعكس صحيح. كما أنه من خلال توفير المياه والطاقة، فإننا نساهم في تحقيق رؤية أبوظبي للاستدامة، بما تحمله لنا ولأجيال المستقبل."

وتحقيقاً لهذه الغاية، يجري كلٌ من "مكتب وفّر مياه" و"مكتب وفّر طاقة" التابعين لمكتب التنظيم والرقابة العديد من الأبحاث والتجارب التي تساعد على فهم المحركات الأساسية للعادات الاستهلاكية في المنطقة بشكل عام، وإمارة أبوظبي بشكل خاص. ويساهم تعاونهما معاً في صياغة الاستراتيجيات ووضع السياسات التي تبتكر حلولاً فعالة للقضايا الناجمة عن الطلب المتزايد على إمدادات المياه والكهرباء. فاستهلاك المياه والكهرباء بالمحصّلة يرتبطان ارتباطاً جوهرياً.

ويتعاون مكتبا "وفّر مياه" و"وفّر طاقة" مع كلٍ من "شركة أبوظبي للتوزيع" و"شركة العين للتوزيع"، المسؤولتين عن توفير المياه والكهرباء للمستهلكين في الإمارة.

وعن رؤية شركة العين للتوزيع لموضوع الترشيد، قال عبدالله علي الشرياني، مدير دائرة خدمة العملاء بالشركة: "نحن نعتقد أن الاستخدام السليم لمواردنا يحقق انخفاضاً بنسبة 15% في استهلاك المياه والكهرباء."

من جانبه قال سعيد محمد سعيد السويدي، مدير عام شركة أبوظبي للتوزيع بالإنابة: "بمراعاتنا لترشيد الاستهلاك هذا الصيف، يمكننا أن نسهم بشكل فاعل في استقرار شبكة الكهرباء والحفاظ على كفاءة أدائها خلال فترات الحر، التي تجعل الطلب على الكهرباء يبلغ ذروته."

وبالإمكان ترشيد استهلاك المياه والكهرباء، خاصةً في هذه الفترة من العام، باتباع خطوات بسيطة سهلة:

 

خطوات بسيطة لتوفير المياه:

* تذكّر إغلاق صنبور المياه خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة، فالصنبور المفتوح قد يهدر أكثر من 6  لترات من الماء كل دقيقة. وبذلك تكون قد وفّرت 200 لتر من المياه شهرياً.
*  استخدم الدلو بدلاً من خرطوم المياه لغسل السيارة. فثلاثة دلاء من الماء كافية لتغسل بها سيارتك. أما استخدام خرطوم المياه فيهدر مئات اللترات من المياه مع كل غسلة.
*  احرص على ري الحديقة في الصباح الباكر أو بعد غروب الشمس لأن ذلك يقلل التبخّر ويوفّر المياه.
*  اختصر دقيقتين من مدة استحمامك، وستكون قد وفّرت حوالي 500 لتر من المياه شهرياً.

 

خطوات بسيطة لتوفير الطاقة:

* ارفع حرارة جهاز التكييف بمقدار درجة واحدة فقط، لتوفر حوالي 6 بالمائة من استهلاكك للكهرباء.
* أغلق النوافذ والستائر أثناء ساعات الحر الشديد خلال النهار، لتحسّن كفاءة التبريد في منزلك.
* شغّل سخّان المياه قبل نصف ساعة فقط من الاستحمام لتوفّر كميات كبيرة من الكهرباء.
* استبدل المصابيح التقليدية القديمة بمصابيح موفّرة للطاقة من طراز CFL أو LED، لتوفّر حوالي 80 بالمائة من تكاليف الإنارة.