لماذا توفير المياه؟

كفاءة إستخدام المياه

نهدف في "وفّر مياه" إلى الإعلام والحث والتمكين لبلوغ المزيد من "كفاءة إستخدام المياه" في كل أنحاء أبو ظبي. لكن، ما الذي نعنيه بذلك؟ وما هو شكل المستقبل الذي نرجو بلوغه؟
كفاءة إستخدام المياه

"يتوقف مستقبل البلاد على قدرتنا على إدارة مواردنا الوطنية بحكمة وحرص على مصالح المستقبل."

المغفور له صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

كفاءة إستخدام المياه تعني :
  • المحافظة الواعية على الماء في كل يوم وفي كل ما نقوم به
  • اجراء تعديلات ذكية وعملية وقابلة للتحقيق على طرق استخدامنا للمياه
  • استخدام كميات الماء على قدر ما نحتاجه فعلا، لا أكثر
  • اختيار المنتجات الكفؤة في استخدام المياه كلما كان ذلك ممكنا
  • مواصلة التعلم والبحث عن مزيد من السبل للحفاظ على المياه

كفاءة استخدام المياه هي أكثر من مجرد ممارسة، انها إطار ذهني. عندما تفهم وتؤمن بالأسباب الداعية للحفاظ على المياه، فستفخر بكونك ممن يوفرون المياه كلما استطعت وطيلة اليوم. وكلما عرفت أكثر، فسيكون لديك المزيد من المعرفة التي يمكنك نقلها للآخرين من خلال تبادل المعرفة وتقديم القدوة الحسنة.

شعار المستقبل هو "وفّر مياه":

تقودنا حكومة أبو ظبي إلى مستقبل مشرق ومستدام يملأه النمو والازدهار المستمرين. إن وضعها لهذا الهدف في الاعتبار كان خلف إطلاقها مبادرات مثل “وفّر مياه" التي تقود للرعاية والتبصر.

تصوّر "وفّر مياه" لأبوظبي المستقبل:

  • يتمتع المقيمون بالمعرفة والتحكم في استهلاكهم للمياه، وهم فخورون بخيارات توفير المياه التي يتخذونها في حياتهم اليومية سواء في البيت أو العمل. لا يستهلكون أي كميات من الماء فوق ما يحتاجونه فعلا ويبحثون دوما عن سبل جديدة للمزيد من التوفير.
  • تطبق المؤسسات التجارية سياسات كفاءة المياه في عملياتها اليومية، بما في ذلك أساليب الإنتاج، وتستخدم مرافق كفؤة في استخدام الماء، وتشجع مبادرات رفع كفاءة استخدام المياه في موقع العمل وفي المجتمع.
  • تستغل المدارس كل فرصة تتاح لتثقف الطلبة في الحفاظ على المياه في المدرسة والبيت. يقوم الطلبة بدورهم بتثقيف ذويهم. تتأكد المدارس والمعاهد من أن مواقعها ومرافقها تستخدم المياه بالشكل الأمثل.
  • يولي المهندسون المعماريون وشركات البناء ومواد البناء الأولوية لكفاءة استخدام المياه في تصميم وإنشاء وصيانة المباني الجديدة وتلك التي يعاد تأهيلها.
  • تواصل الحكومة توجيه الإمارة نحو مزيد من النمو والازدهار المستدامين، وتكون مثالا يحتذى به في إعطاء الأولوية لكفاءة استخدام المياه في جميع مبانيها ومشاريعها وعملياتها، وتواصل دعم مبادرات توفير المياه في جميع القطاعات.

قد تلاحظ أن بعضا من هذه الأمور يحدث بالفعل، وخاصة بين أطفالنا الذين يهتمون بمواردنا بفخر، وفي قيادة حكومتنا للإمارة نحو مستقبل يضمن كفاءة استخدام المياه. يمكن تحقيق هذا المستقبل إذا قام كل منا بدوره وعملنا سويا كجزء من مجتمع أبو ظبي الأكبر.

تذكر، لكل قطرة أهميتها! الماء ثمين. علينا استخدام المياه بحكمة لنضمن مستقبلا إيجابيا ومزدهرا لأنفسنا ولعائلاتنا وللأجيال القادمة.